البوم الصور

المزيد



اتصل بنا


الهاتف: 44109009 – 44109000

فاكس: 44109001

العنوان: منطقة مسيمير الدوحة قطر

صندوق بريد: 23720 الدوحة – قطر

البريد الإلكتروني: info@mesaimeerclub.com

إيطاليا تعبر الاختبار الأول بالفوز على إنجلترا



تاريخ الإضافة : 2014-06-15


 

شهد ملعب «آرينا أمازونيا» أجمل مباريات الجولة الأولى من دور مجموعات كأس العالم 2014 بين إنجلترا وإيطاليا في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد، انتهت بفوز اعتيادي لإيطاليا في مثل هذه المناسبات الكبرى 2/1 بعد ساعات قليلة من تمكن منتخب «كوستاريكا» من تفجير كبرى مفاجآت البطولة حتى الآن بهزيمة أورجواي بثلاثة أهداف لهدف.
إنجلترا كانت صاحبة الريادة في الدقائق الخمس الأولى بثلاث فرص قادهم نجم وسط ليفربول «رحيم سترلينج» الذي أطلق تسديدة مذهلة من وضع الحركة من مسافة 30 ياردة بعد تمويه ومرور رائع، إلا أن كرته ذهبت في الشباك الخارجية من المقص الأيسر لمرمى الحارس «سيريجو» الذي لم يصدق انها خارج مرماه.
شباب ليفربول واصلوا ابداعهم وتألقهم الكبير بتسديدة جديدة في الدقيقة الخامسة حملت توقيع «جوردن هندرسون» من خارج منطقة الجزاء تصدى لها «سيريجو» بإعجوبة.
وتجاهل الحكم «كوبيرز» احتجاجات الجماهير ولاعبي المنتخب الإيطالي في الدقيقة السابعة عندما تصدى الظهير الأيمن «جلين جونسون» لتصويبة من آندريا بيرلو بيده داخل صندوق كانت في طريقها لتشكيل خطورة حقيقية على مرمى جو هارت.
وفي الدقيقة العاشرة باغت داني ويلبيك المرمى الإيطالي بتسديدة ذكية مرت بمحازاة القائم الأيمن للمنتخب الإيطالي الذي ركز بعد هذه اللعبة على الاختراق من جهة لايتون بينز بقيادة ظهير نادي تورينو «دارميان» وهو ما مكنه من تهديد مرمى هارت في أكثر من مناسبة.
الفرصة الأقرب لإيطاليا كانت عن طريق تسديدة قوية للاعب كاندريفا في الدقيقة 18 أبعدها جو هارت بصعوبة، وبعد فترة من الشد والجذب وانحصار اللعب في وسط الميدان، استطاع الأدزوري هز شباك إنجلترا بالهدف الأول من الجهة اليمنى في الدقيقة 35.
فبعد تنفيذ ركلة ركنية من ماركو فيراتي قام بيرلو بتفويت جميل للكرة ليخدع جميع مدافعي إنجلترا الذين لم يتوقعوا ذهاب الكرة نحو ماركزيو الذي أرسل تصويبة صاروخية لا تصد ولا ترد ذهبت على أقصى يمين هارت صعبة.
رد إنجلترا لم يتأخر كثيرًا، فبعد الركلة الثانية لبداية اللعب، استطاع هداف ليفربول «دانيال ستوريدج» إدراك هدف التعديل في الدقيقة 36 بفضل هجمة قادها واين روني من على الرواق الأيسر حين مرر عرضية نموذجية على القائم البعيد وجدت لاعب تشيلسي السابق الذي أودعها بباطن قدمه في الشباك.
ارتفع نسق اللعب أكثر خلال الدقائق الأخيرة من الشوط الأول بتبادل رائع من الفريقين للهجمات، وكادت إيطاليا تتمكن من تسجيل الهدف الثاني لولا تصدي القائم الأيمن لإنجلترا لهدف محقق لأنطونيو كاندريفا الذي سدد من داخل منطقة الجزاء كرة جميلة.
وكاد «ماريو بالوتيلي» يفعلها كذلك في الدقيقة 46 عندما انفرد بجو هارت إثر تمريرة مذهلة من آندريا بيرلو ضربت العمق الدفاعي لإنجلترا، ليتسلم الكرة بسرعته العالية قبل أن يسقطها من فوق الحارس لحظة تقدمه من مرماه، لكن مدافع إيفرتون «فيل جاجيلكا» أبعدها برأسه في اللحظة الأخيرة قبل خط المرمى.
وحملت الدقائق الأولى من الشوط الثاني هدف جديد لإيطاليا في الدقيقة 48 برأسية لهداف ميلان «ماريو بالوتيلي» بعد تلقيه تمريرة متقنة من على الرواق الأيمن من أنتونيو كاندريفا.
وفي الدقيقة 53 أضاع واين روني هدف محقق على إنجلترا بتسديدة زاحفة من خارج منطقة الجزاء ذهبت جوار القائم الأيمن، وعاد روني بمحاولة جديدة من داخل المنطقة لكنها كذلك مرت جوار القائم الأيمن.
وحاول دانيال ستوريدج الاختراق من عمق دفاع إيطاليا في الدقيقة 60 بمراوغة سريعة ثم تمويه اختتمه بتسديدة مقوسة مرت جوار المقص الأيسر للمرمى وسط ذهول الحارس سيريجو الذي وقف يتابعها مثله مثل الجماهير.
وأجرى المدرب الإنجليزي روي هودسون أول تغييراته في الدقيقة 61 بسحب داني ويلبيك من أجل الدفع بلاعب الوسط «روس باركلي» الذي رغوغ بعد دقيقتين من نزوله من على الجهة اليسرى قبل أن يسدد كرة قوية من خارج المنطقة ابعدها نجم المباراة «سيريجو» ببراعة.
وواصل رحيم سترلينج ابداعاته بمراوغة عدد من مدافعي إيطالي من على الجهة اليسرى واليمنى وفي العمق، لكن مجهوداته ذهبت هباءً لضعف تفاهمه مع روني تارة ولكثرة احتفاظه بالكرة وتسرعه تارة أخرى.
وفي الدقيقة 71 كادت إنجلترا تنجح في تسجيل هدف التعادل عندما مرر لايتون بينز ركنية نموذجية وجدت عدوه في الميرسيسايد «جلين جونسون» الذي سدد بكل قوة من خارج المنطقة إلا أن الكرة مرت جوار القائم دون أن يحرك سيريجو ساكنًا.
مدرب إنجلترا استمر في محاولة تعديل خطته بمنح الفرصة لثنائي الوسط «جاك ويلشير وآدم لالانا» بدلاً من جوردان هندرسون ودانيال ستوريدج، لكن سيطرته على وسط الملعب في الدقائق الأخيرة مع الهجمات المضادة لإيطاليا لم تؤت ثمارها، بل وفي الدقيقة 93 كاد الطليان يسجلون هدف غير أن العارضة تصدت لهدف مؤكد لآندريا بيرلو بعد تسديدة من ركلة حرة مباشرة رائعة ومذهلة.
لينتهي اللقاء بفوز جديد لإيطاليا حيث سبق وأخرجت إنجلترا من ربع نهائي كأس أمم أوروبا 2012 لكن بفارق ركلات الجزاء بعد التعادل السلبي.




.Copyright © Mesaimeer Sports Club, All Rights Reserved RamaWeb RamaHost